يا بن هادي سير سير ونحن بعدك للتحرير
الخميس 2016-12-08 00:10:07

كلمة تليق بفخامة الرئيس هادي وتنطبق عليه تماما هذا اذا كان الرئيس هادي قد أصبح يؤمن أن لا حل سياسي مع قوى النفوذ في صنعاء ! وان لا سلام حقيقي قد ينتج عن أي مفاوضات يمنية كانت أو حتى في حال فرضها من قبل القوى الدولية والإقليمية المؤثرة !

 

من هذا الواقع المرير والجهود الكبيرة التي بذلها الرئيس هادي حتى قبل خروجه من صنعاء وقبل الانقلاب عليه ! إلا أنها للأسف جهود بآت بالفشل الذريع أمام تلك القوى المتنفذة التي تكالبت على الرئيس هادي وناله ما ناله منها

 

لسبب انه كان يعمل ومع كل القوى التي يضن أنها خيرة من أجل يمن جديد ودولة حديثة ! هذا على قولهم  هم يا سيدي  كما قال المرحوم المسيبلي في ( مسرحية التركة )

 

شخصيا لا أرى أحد أنسب  لهذا المنصب القيادي الجنوبي في هذه الظروف . لا أرى انسب من الرئيس ( هادي)

 

لأسباب الرئيس يمتلك مقومات القيادة الحقيقية لدولة الجنوب ويمتلك أكثر من غيره قاعدة شعبية وعسكرية في الجنوب وهو لازال في نظر الكثير منهم رئيس ( للجمهورية اليمنية)

 

المحتلة للجنوب ! والدولة التي أنهت شرعيتها ( مخرجات الحوار الوطني) يمتلك الرئيس هادي قاعدة شعبية على هذا الحال ! فما بالك أذا أصبح هادي يتبنا مطالب ما يطالب به شعبه في الجنوب !

 

نقول هذا ونحن ندرك جيدا  حساسية ذلك وتأثيره سياسيا على الرئيس ودول التحالف ! لكن لا شيء يمنع  الرئيس هادي من أن يؤشر لشعبه في الجنوب للوقوف إلى جانبه وإعلانها بصراحة وشجاعة تاريخية سيكون بطلها هادي أن خرج شعب الجنوب عن بكرة أبيه يرفع شعار

 

( يا هادي سير سير ونحن بعدك للتحرير) والله متى ما استطاع الرئيس هادي أن يفعلها والله إن شعب الجنوب سيخرج عن بكرة أبية  وسيعلن للعالم إننا كشعب ونحن ثورتنا الجنوبية السلمية قد أعلنت قبل عدة أعوام ! إلا أن وضعنا السياسي والعسكري وبسبب وجود قيادات جنوبية في صنعاء قد أثر علينا كثيرا !

 

قيادات كانت في صنعاء على رأسها الرئيس هادي ! حتى حدث ما حدث في الشمال من ثورة ( مزيفة) جعلت قوى النفوذ تتفق إن هادي المخرج لهم ومن انه مقدور عليه وإزاحته في وقت تتم المصالحة بينهم وحل إشكاليات ( المصالح) بينهم ! التي وضفوا فيها ثورة الشباب 2011م واختطفوها ونجحوا في ذلك !

 

إلا انهم فشلوا مع الرئيس هادي أن يجعلوه ( مطيه)  يومها انكشف القناع المزيف لتلك القوى أمام هادي حينها تنفس الصعداء وقال شعب الجنوب

 

مرحبا هادي في عدن حين أتى اليها هاربا من بطشهم وملاحقتهم ! لتستمر ملاحقتهم للرئيس وإبعاده عن عدن ! ليشنو حرب الإبادة على شعب الجنوب الذي وقف إلى جانب شرعية الرئيس ( هادي) لسبب انه جنوبي ولابد له أن يعود إلى صف أهله ووطنه الجنوب !

 

وقف شعب الجنوب وحرر الجنوب وشهد له العالم ببسالته وحبه لوطنه ووفائه لمن يقف إلى جانبهم !تم التحرير وعاشت الجنوب وشعبها واسر الشهداء والجرحى فيها عاشوا اتعس حياة وعانوا أكثر معاناة وشقاء حتى هذا اليوم !

 

لأسباب تأثير تلك القوى الحاقدة على الجنوب والرئيس هادي ! تلك القوى التي تعمل من وسط صفوف الشرعية تعمل سياسيا وعسكريا لإجهاض أي نجاح للرئيس هادي في حرب الشمال ! وتعمل في الجنوب كل ما يجعل الهوة تكبر بين الرئيس وأهله وشعبه في الجنوب !

 

هذه الحقيقة ...فمتى ما يرى الرئيس هادي الوقت المناسب لأن يكون ( القائد والمنقذ والمحرر الحقيقي لأهله ووطنه الجنوب ) فما عليه إلا الإشارة ليخرج بعدها الشعب الجنوبي من المهرة حتى باب المندب وهو يرفع شعار ( يا هادي سير سير ونحن بعد للتحرير)

 

هنا فقط سيكون هذا الشعار ذات فائدة وجدوى حقيقة ! والأيام القادمة كفيلة أن تكشف للرئيس هادي حقيقة ما نقوله ويؤمن به السواد الأعظم من ( شعب الجنوب) .

 

رابط المقال : http://www.shibamnews.com/articledetails.php?aid=4993