تغذية أر اس اس اتصل بنا فيديو اقوال الصحف أراء ومقالات رياضة تكنولوجيا اقتصاد أخبار الخليج عربية و عالمية أخبار الجنوب الرئيسية
أخبار الجنوب  :  وفد أمني من التحالف العربي يصل إلى مدينة عدن   أخبار الجنوب  :  رئيس الجالية الجنوبية بالبحرين جواس الشبحي يدعوا أبناء الجنوب إلى السير بخطوات ثابتة وفق ماتقتضية المصلحة الجنوبية على كافة المستويات الوطنية والدولية .  أخبار الجنوب  :  اللواء شلال شايع أثناء نزوله صباح اليوم على رأس حملة أمنية إلى الشيخ عثمان عزمنا قوي وبأسنا شديد مصير من يعبث بأمن عدن السجن  أخبار الجنوب  :  أمن عدن " ضبط عتاد عسكري بينه سلاح 37 مضاد للطائرات وقذائف دبابات في أحد الأحواش بعدن   أخبار الجنوب  :  حملة أمنية صباح اليوم بقيادة اللواء شلال شايع مدير أمن عدن استهدفت سوق بيع السلاح  أخبار الجنوب  :  الهيئه الإداريه للجاليه الجنوبيه بالبحرين تدعوا المفلحي إلى خدمة المواطن الجنوبي وتشد يدها معا الزبيدي نحو الأنطلاقه بالقضية وإعلان الكيان السياسي   أخبار الجنوب  :  جواس الشبحي يدعوا رؤساء الجاليات الجنوبيه بالمملكة العربيه السعوديه وأبناء الجنوب إلى إستغلال الوضع وتغيير المرحله القادمه للجاليات   أخبار الجنوب  :  الحريري: أرقام ورتب عسكرية تباع في السوق السوداء عبر متنفذين وجهاز أفراد أمن العاصمه عدن لم يحصل منتسبية على أرقام عسكرية.  أخبار الجنوب  :  مجلس الأعلى للحراك الثوري يعني وفاة المناضل اللواء عبدالرب علي العيسائي ..  أخبار الجنوب  :  أمن عدن : القبض على احد العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم القاعدة والمتورطة بتنفيذ الإغتيالات بعدن  أخبار الجنوب  :  *القايد ابومشعل يقود حمله شعبيه لدعم ابطال لودر الشرفاء*   أخبار الجنوب  :  أمن عدن : القبض على " أبي دجانة " أحد أخطر منفذي عمليات الاغتيالات بعدن   أخبار الجنوب  :  على الفن والتراث الشعبي الجنوبي الفنان الكبير/ هشام الطالبي يقيم حفل فلكلوري جنوبي لآل طالبي ولأبناء الجالية الجنوبية بمملكة البحرين .   أخبار الجنوب  :  ماذا أجاب المحافظ الزبيدي ومدير أمن المحافظة شلال على سؤال قناة أبوظبي   أخبار الجنوب  :  مهمته إغتيال محافظ محافظة عدن الزبيدي ومدير أمنها شلال   أخبار الجنوب  :  المحافظ الزُبيدي يشيد بدور المنظمات والمؤسسات الداعمة لأعمال النظافة في العاصمة عدن  أخبار الجنوب  :   الزُبيدي يؤكد على ضرورة استعادة الدور الريادي لميناء عدن  أخبار الجنوب  :  محافظ محافظة العاصمة عدن نسعى إلى شراكة معا منظمات دولية بعيداً عن التحزب   أخبار الجنوب  :  الجالية الجنوبيه تنعي أبناء الجنوب بالبحرين عامه وأبناء يافع معربان خاصه بأستشهاد/عبدالسلام بن سيف الجريري اليافعي   أخبار الجنوب  :  الحريري : بعد كل عملية انتحارية أعلام الإصلاح يهاجم شلال وعيدروس ويتحدث عن استقالات    
 
اختيارات القراء
المقالات الأكثر قراءة
اراء ومقالات
اللواء قاسم عبدالرب العفيف

أيها المناطقيون الجنوب أكبر منكم
د.عيدروس نصر النقيب

أين أجهزة القضاء والنيابة ؟
عبدالرحمن سالم الخضر

يا بن هادي سير سير ونحن بعدك للتحرير
لطفي شطارة

من يقف وراء إئتلاف المقاومة الجنوبية ؟
صلاح الطفي

التحالف العربي وثقوب اليمن السوداء
نايف البكري

الشهيد جعفر "غضب عدن
رائد علي شايف

عدن .. بين عيدروس وشلال .. وثلة العابثين الانذال ..!
عادل اليافعي

أغلقوا الأبواب ..
عبدالرحمن سالم الخضر

هل اللواء 19 مشاة ( قاعدة ودواعش)!!
الدكتور محمد علي السقاف

الانفجار السكاني في اليمن الخطر الحالي والقادم على الجنوب
إقرا المزيد ...
منبر شبام
سيف الحالمي

اميركا وبريطانيا على الخط!!
شفاء الناصر

انها عنصرررية .. بنكهة ومذاق الملوووخية الحوثوعفاشيه !!
عبدالله الحضرمي

شعب الجنوب إرادة لاتقهر
وضاح العامري

عدن أيقونة السلام
رعد حيدر علي الريمي

حينما انتظر الموت ....
زكريا محمد محسن

اليد الواحدة لا تصفق ...!!
إقرا المزيد ...
 
استطلاع
كاريكاتير
إقرا المزيد ...
 
 

 

 

 

 

 

 

عجز حكومة المنفي في الفهم القانوني في التعامل مع الامم المتحدة ١-٢
الأحد 2015-07-12 17:26:03
صفحة الدكتور محمد علي السقاف
إقرأ للكاتب
  • الانفجار السكاني في اليمن الخطر الحالي والقادم على الجنوب
  • وللكعبة رب يحميها
  • إنتقام الحوثيين من تهامة التي تمردت علي الإمامة
  • الوجه الآخر للسياسة الإيرانية في الهجوم علي باب المندب وتوقيته الخطير
  • أئمة سبتمبر الجدد.. صالح الإمام الجمهوري ـ والإمام الحوثي
  • مفارقات بين مواقف الشرعية والانقلابين!
  • دعوة للتفكير والتأمل [ ١- ٢ ]
  • معركة الجنوب وفرنسا واحدة
  • دعوة عاجلة الي تفعيل مصادقة مجلس النواب اليمني لاتفاق روما
  • راجح بادي هل هو الحكومة ام متحدث باسمها ؟؟

  • بعد فشل مؤتمر جنيف يدور الحديث حاليا بكثافة حول مساعي مبعوث الامم المتحدة للتوصل لاتفاق لارساء هدنة انسانية في اواخر شهر رمضان الكريم

    والسؤال المطروح هنا كيف يمكن معالجة الكارثة الانسانية التي حلت في الجنوب بدرجة اساسية وفي مناطق يمنية اخري

    دون حل والبحث عن الاسباب التي ادت الي وصول الاوضاع الي ما وصلت اليه هل يكتفي في معالجة النتائج ام البدء

    بمعالجة الاسباب التي افرزت تلك النتائج الكارثية ؟ وهل الازمة يمنية بحتة ام لها ابعاد اقليمية ودولية ؟ وكيف عالجت الامم المتحدة ازمات مشابهة وإن لم تكن بالضرورة مطابقة للحالة اليمنية ؟ اسئلة كثيرة متشعبة ومتداخلة تتطلب التبسيط والاختصار دون الاخلال بالمعني والموضوع

    اولا - مطلب الهدنة الانسانية

    للمرة الاولي يشير احد قرارات مجلس الامن لموضوع الهدنة الانسانية وربط ايصال المساعدات الانسانية بالفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة حيث طالبت الفقرة [ ١٢ ] من قرار مجلس الامن الدولي رقم [ ٢٢١٦ ] لعام ٢٠١٥ من الامين العام للامم المتحدة بتكثيف « جهوده من اجل تيسير إيصال المساعدات الانسانية وإجراءات الاجلاء بما في ذلك تحديد فترات هدنة للاغراض الانسانية حسب الاقتضاء بالتنسيق مع حكومة اليمن ويدعو الاطراف اليمنية إلي التعاون مع الامين العام في سبيل إيصال المعونة الانسانية إلي من هم في حاجة إليها « وهذا ماتم موخرا بهذا الصدد

    والجدير بالاشارة اليه هنا ان قرار مجلس الامن الدولي برقم [٢٢٠١ ] لعام ٢٠١٥ طالب »في الفقرة [ ٨] جميع الاطراف في اليمن بوقف جميع الاعمال العدائية المسلحة ضد شعب اليمن وسلطاته الشرعية « ماذا تعني هذه الفقرة ان لم تكن

    تعني إدانة صريحة للحوثيين وصالح لجميع اعمالهم العدائية المسلحة ضد الشعب اليمني وسلطاته الشرعية وباضافته السلطات الشرعية يعني ذلك تبرئتها من القيام بأعمال عدائية ضد الشعب اليمني وحصر ذلك علي الاطراف الاخري اي الحوثيين وجماعة صالح

    ومن جهة اخري عبر مجلس الامن في قراره الاخير رقم [٢٢١٦ ] عن جزعه الشديد إزاء تدهور الحالة الانسانية في اليمن وإذ يشدد علي ان الحالة الانسانية ستستمر في التدهور في ظل غياب الحل السياسي منوهاالي ان حرمان المدنيين تعسفا من وصول المساعدات الانسانية اليهم ومن المواد التي لاغني عنها لبقائهم علي قيد الحياة بما في ذلك تعمّد عرقلة إمدادات الاغاثة ووصولها يمكن ان يشكل انتهاكا للقانون الانساني الدولي

    انطلاقا من تلك الحيثيات وضع القرار الاخير [ ٢٢١٦ ] لعام ٢٠١٥ للمرة الاولي ضرورة تامين الاغاثة الانسانية تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة وذلك وفقا للتحول الجديد الذي بدأه في عام ١٩٩٢ بخصوص الازمتين البوسنية والازمة الصومالية

    ١ـ ربط ايصال المساعدات الانسانية بالفصل السابع

    بدأت عمليات الربط بين المساعدات الانسانية والفصل السابع من قبل مجلس الامن بالقرارين الذي تبناهما المجلس في عام ١٩٩٢ في اغسطس وديسمبر (٧٧٠] و [٧٩٤) في ما يخص علي التوالي البوسنة والهرسك والازمة الصومالية

    ووصف هذا التحول بالعهد الدولي الجديدللحماية الانسانيةوانتقل دور الامم المتحدة من ارسال مراقبين لضمان وقف اطلاق النار بين الاطراف المتنازعة الي تطور ايجابي يهدف الي تامين وصول المساعدات الانسانية لمستحقيها مما يعني تزويد فرق المراقبة لوقف اطلاق النار الي تشكيل قوات مسلحة تمكنها من القيام بمهامها وفق المناطق التي يقرر مجلس الامن التعاطي معها فعلي سبيل المثال في الحالتين السابقتين اليوغسلافية والصومالية تحولت العمليات من مراقبة وقف اطلاق النار الي تامين المطارات والمواني لاستلام مواد الاغاثة الانسانية الي تامين نقلهاوايصالها ثم توزيعها اضافة الي القيام بتحديد مناطق امنة وحمايتها من قبل قوات الامم المتحدة مباشرة او عبر الاستعانة بقوات توفرها انفراديا بعض

    الدول الاعضاء تحت مظلة الامم المتحدة وبطلب منها

    امتدادا لهذا التطور الجديد منذ مطلع التسعينات جسد قرار مجلس الامن الاخير رقم ٢٢١٦ هذا التحول في التعامل مع القضايا الانسانية حيث اشارانه اذ يتصرف تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة اوضح في الفقرة [٩ ] من القرار ان المجلس يعيد التاكيد اتساقا مع القانون الانساني الدولي علي ضرورة قيام جميع الاطراف بكفالة سلامة المدنيين بمافي ذلك من يتلقون المساعدة وكذلك ضرورة ضمان امن موظفي المساعدة الانسانية وموظفي الامم المتحدة٠٠٠٠ويحث جميع الاطراف علي تيسير إيصال المساعدات الانسانية وكذلك وصول الجهات الفاعلة الانسانية الي المحتاجين للمساعدة الانسانية بما في ذلك المساعدات الطبية علي نحو سريع وآمن ودون عوائق

    من هنا لا يستبعد في خطوة اولي ان تقر الامم المتحدة بموافقة الاطراف المعنية الي وقف اطلاق النار وايفاد عدد محدود

    من المراقبين لمتابعة مدي التزام اطراف النزاع بوقف اطلاق النار وفي حالة خرق احد الاطراف وقف اطلاق النار وبات من الصعب تامين الاغاثة الانسانية للسكان المدنيين سيصبح لزاما علي الامم المتحدة تغيير طبيعة مهام مراقبي وقف

    اطلاق النار بتعزيزايصال المساعدات الانسانية بالية اخري مسلحة تتبع الامم المتحدة

    فاذا كان وقف اطلاق الناريتم بمبادرة من الامين العام للامم المتحدة الذي يسعي الي الحصول علي موافقة اطراف النزاع علي الهدنة فاذا حدث ان احد الاطراف لم يلتزم بالهدنة وادي ذلك الي استحالة ايصال المساعدات الانسانية الي

    مستحقيها حينها علي الامين العام احاطة مجلس الامن بذلك ليتخذ الاجراءات اللازمة لمعالجة الموقف وهذا مانصت عليه تحديدا الفقرة ماقبل الاخيرة برقم [٢٤ } من قرار المجلس بالقول يعيد تاكيد المجلس اتخاذ مزيد من التدابير في حالة عدم قيام أي طرف من الاطراف اليمنية بتنفيذ هذا القرار والقرار ٢٢٠١ لعام ٢٠١٥


    ٢- الكارثة الانسانية في عدن والجنوب ومآساة الاوضاع في تعز وبقية اليمن

    اذا كانت الاوضاع الانسانية في قرار مجلس الامن رقم ٢٢١٦ والصادر بتاريخ ١٤ ابريل ٢٠٠١٥ اثارت القلق البالغ لدي اعضاء مجلس الامن واستدعاها الي ادراج عمليات عرقلة الاغاثة الانسانية تحت الفصل السابع من المحتمل لو تحركت حكومة المنفي بحزم وفعالية امام مجلس الامن ازاء الجرائم التي ارتكبها الحوثييون وقوات صالح في عدن والجنوب ضدالمدنيين خاصة بعد مجزرتي التواهي والمنصورة ربما كان مجلس الامن اتخذ قرارات صارمة ضد الحوثيين وصالح وفق الفصل السابع وللاسف لم تقم حكومة المنفي بأي تحرك امام مجلس الامن ولا حتي كلفت نفسها بارسال تعازي لاهالي ضحايا تلك المجازر في حين كانت الحكومة عندما كانت في صنعاء تتصدر نشرات اخبار التلفزيون الحكومي قائمة تعازي السلطة لاشخاص انتقلوا لرحمة الله طبيعيا

    الكارثة الانسانية في الجنوب تتمثل في القتل المتعمد بدم بارد واستهداف ممنهج لابناء عدن والجنوب اضافة الي تدمير البنية التحتية في الجنوب ومنع ايصال الاغاثة الانسانية اليها وتحويلها الي الحديدة والمناطق الشمالية اليمنية

    والغريب انه في كل مرة تستهدف قوات التحالف الحوثيين وصالح تقوم هذه الاخيرة بالانتقام من المدنيين في عدن والجنوب وقد يقول قائل ما الفرق بين ما يقوم به الحوثيون وصالح وقوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية اعتقد احد نقاط الاختلاف الجوهرية بين الحالتين ان الحوثيين وصالح يعتبرون استهدافهم المدنيين من نساء واطفال وشيوخ هما هدف من اهداف الحرب ضد الجنوب وهم يقومون بتوجيه قذاذفهم ضد المدنيين العزل من الارض مباشرة بينماضرب قوات التحالف كما هو معلوم يتم من الجو وقد يحدث في هذه العمليات الجوية تضرر مدنيين واستشهادهم دون ان يكون ذلك هدفا بحد ذاته من الضربات الجوية وهذا عكس حال ما يحدث في تعامل الحوثيين فهم حين يضربون مناطق تجمع سكاني يعلمون علم اليقين ان الضحايا سيكون مدنيين من الاطفال والنساء والغريب والمستغرب له ان بعض القنوات الفضائية مثل ال بي بي سي في نقلها لاخبار المعارك في اليمن تبدء عناوينها الاخبارية في الحديث عن الضربات الجوية لقوات التحالف وضحاياها دون ان تشير في المقابل ماتقوم به قوات صالح والحوثيين وقتلهم للمدنيين

    وفي نهاية هذا الجانب من المآسي الانسانية نتسائل بخصوص موضوع الهدنة ان الهدنة التي توصل اليها مبعوث الامين العام للامم المتحدة جاءت نتيجة اتصالاته وموافقة حكومة المنفي في الرياض كطرف اساسي وموافقة ايضا الحوثيين وصالح كطرف ثاني فهل يعني ذلك ان المقاومة الجنوبية بما انها ليست طرفا في الاتفاق لعدم تواصل مبعوث الامم المتحدة معها لان لو حدث ذلك التواصل سيعني اعتراف بالمقاومة الجنوبية كطرف مستقل عن الطرفين الاخرين السلطة الشرعية والحوثيين وصالح فهل لو قامت المقاومة بعمل ما هل سيعتبر ذلك خرقا لوقف اطلاق النار ام حق مشروع في مواجهة قوي غير نظامية ومحتلة ؟؟ ام سينظر للامر مجرد انتهاك من قبل ما يحلو تسميته القوي الموالية للشرعية ؟؟ سنتناول في الحلقة الثانية موضوع الشرعية للسلطة ومشروعية إمكان استخدام الامم المتحدة الفصل السابع لاعادة الرئيس هادي وحكومته الي اليمن ؟؟

     

    شارك المقال اصدقائك على الفيس بوك
    طباعة
    آخر أخبار شبام
  • وفد أمني من التحالف العربي يصل إلى مدينة عدن
  • رئيس الجالية الجنوبية بالبحرين جواس الشبحي يدعوا أبناء الجنوب إلى السير بخطوات ثابتة وفق ماتقتضية المصلحة الجنوبية على كافة المستويات الوطنية والدولية .
  • اللواء شلال شايع أثناء نزوله صباح اليوم على رأس حملة أمنية إلى الشيخ عثمان عزمنا قوي وبأسنا شديد مصير من يعبث بأمن عدن السجن
  • أمن عدن " ضبط عتاد عسكري بينه سلاح 37 مضاد للطائرات وقذائف دبابات في أحد الأحواش بعدن
  • حملة أمنية صباح اليوم بقيادة اللواء شلال شايع مدير أمن عدن استهدفت سوق بيع السلاح
  • الهيئه الإداريه للجاليه الجنوبيه بالبحرين تدعوا المفلحي إلى خدمة المواطن الجنوبي وتشد يدها معا الزبيدي نحو الأنطلاقه بالقضية وإعلان الكيان السياسي
  • جواس الشبحي يدعوا رؤساء الجاليات الجنوبيه بالمملكة العربيه السعوديه وأبناء الجنوب إلى إستغلال الوضع وتغيير المرحله القادمه للجاليات
  • الحريري: أرقام ورتب عسكرية تباع في السوق السوداء عبر متنفذين وجهاز أفراد أمن العاصمه عدن لم يحصل منتسبية على أرقام عسكرية.
  • مجلس الأعلى للحراك الثوري يعني وفاة المناضل اللواء عبدالرب علي العيسائي ..
  • أمن عدن : القبض على احد العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم القاعدة والمتورطة بتنفيذ الإغتيالات بعدن
  • *القايد ابومشعل يقود حمله شعبيه لدعم ابطال لودر الشرفاء*
  • أمن عدن : القبض على " أبي دجانة " أحد أخطر منفذي عمليات الاغتيالات بعدن
  • على الفن والتراث الشعبي الجنوبي الفنان الكبير/ هشام الطالبي يقيم حفل فلكلوري جنوبي لآل طالبي ولأبناء الجالية الجنوبية بمملكة البحرين .
  • ماذا أجاب المحافظ الزبيدي ومدير أمن المحافظة شلال على سؤال قناة أبوظبي
  • مهمته إغتيال محافظ محافظة عدن الزبيدي ومدير أمنها شلال
  • التعليقات
    التعليق على المقال على الفيس بوك
      هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟
      الإسم :
    الأراء والتعليقات تعبر عن راي كاتبها ولا تعبر عن راي الموقع ...
     
      نص التعليق:
    7 + 5 =