تغذية أر اس اس اتصل بنا فيديو اقوال الصحف أراء ومقالات رياضة تكنولوجيا اقتصاد أخبار الخليج عربية و عالمية أخبار الجنوب الرئيسية
أخبار الجنوب  :  رئيس الجالية الجنوبية بالبحرين جواس الشبحي يدعوا أبناء الجنوب إلى السير بخطوات ثابتة وفق ماتقتضية المصلحة الجنوبية على كافة المستويات الوطنية والدولية .  أخبار الجنوب  :  اللواء شلال شايع أثناء نزوله صباح اليوم على رأس حملة أمنية إلى الشيخ عثمان عزمنا قوي وبأسنا شديد مصير من يعبث بأمن عدن السجن  أخبار الجنوب  :  أمن عدن " ضبط عتاد عسكري بينه سلاح 37 مضاد للطائرات وقذائف دبابات في أحد الأحواش بعدن   أخبار الجنوب  :  حملة أمنية صباح اليوم بقيادة اللواء شلال شايع مدير أمن عدن استهدفت سوق بيع السلاح  أخبار الجنوب  :  الهيئه الإداريه للجاليه الجنوبيه بالبحرين تدعوا المفلحي إلى خدمة المواطن الجنوبي وتشد يدها معا الزبيدي نحو الأنطلاقه بالقضية وإعلان الكيان السياسي   أخبار الجنوب  :  جواس الشبحي يدعوا رؤساء الجاليات الجنوبيه بالمملكة العربيه السعوديه وأبناء الجنوب إلى إستغلال الوضع وتغيير المرحله القادمه للجاليات   أخبار الجنوب  :  الحريري: أرقام ورتب عسكرية تباع في السوق السوداء عبر متنفذين وجهاز أفراد أمن العاصمه عدن لم يحصل منتسبية على أرقام عسكرية.  أخبار الجنوب  :  مجلس الأعلى للحراك الثوري يعني وفاة المناضل اللواء عبدالرب علي العيسائي ..  أخبار الجنوب  :  أمن عدن : القبض على احد العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم القاعدة والمتورطة بتنفيذ الإغتيالات بعدن  أخبار الجنوب  :  *القايد ابومشعل يقود حمله شعبيه لدعم ابطال لودر الشرفاء*   أخبار الجنوب  :  أمن عدن : القبض على " أبي دجانة " أحد أخطر منفذي عمليات الاغتيالات بعدن   أخبار الجنوب  :  على الفن والتراث الشعبي الجنوبي الفنان الكبير/ هشام الطالبي يقيم حفل فلكلوري جنوبي لآل طالبي ولأبناء الجالية الجنوبية بمملكة البحرين .   أخبار الجنوب  :  ماذا أجاب المحافظ الزبيدي ومدير أمن المحافظة شلال على سؤال قناة أبوظبي   أخبار الجنوب  :  مهمته إغتيال محافظ محافظة عدن الزبيدي ومدير أمنها شلال   أخبار الجنوب  :  المحافظ الزُبيدي يشيد بدور المنظمات والمؤسسات الداعمة لأعمال النظافة في العاصمة عدن  أخبار الجنوب  :   الزُبيدي يؤكد على ضرورة استعادة الدور الريادي لميناء عدن  أخبار الجنوب  :  محافظ محافظة العاصمة عدن نسعى إلى شراكة معا منظمات دولية بعيداً عن التحزب   أخبار الجنوب  :  الجالية الجنوبيه تنعي أبناء الجنوب بالبحرين عامه وأبناء يافع معربان خاصه بأستشهاد/عبدالسلام بن سيف الجريري اليافعي   أخبار الجنوب  :  الحريري : بعد كل عملية انتحارية أعلام الإصلاح يهاجم شلال وعيدروس ويتحدث عن استقالات  أخبار الجنوب  :  الجالية الجنوبية بالبحرين تحتفل بأعياد مملكة البحرين الوطنية    
 
اختيارات القراء
المقالات الأكثر قراءة
اراء ومقالات
اللواء قاسم عبدالرب العفيف

أيها المناطقيون الجنوب أكبر منكم
د.عيدروس نصر النقيب

أين أجهزة القضاء والنيابة ؟
عبدالرحمن سالم الخضر

يا بن هادي سير سير ونحن بعدك للتحرير
لطفي شطارة

من يقف وراء إئتلاف المقاومة الجنوبية ؟
صلاح الطفي

التحالف العربي وثقوب اليمن السوداء
نايف البكري

الشهيد جعفر "غضب عدن
رائد علي شايف

عدن .. بين عيدروس وشلال .. وثلة العابثين الانذال ..!
عادل اليافعي

أغلقوا الأبواب ..
عبدالرحمن سالم الخضر

هل اللواء 19 مشاة ( قاعدة ودواعش)!!
الدكتور محمد علي السقاف

الانفجار السكاني في اليمن الخطر الحالي والقادم على الجنوب
إقرا المزيد ...
منبر شبام
سيف الحالمي

اميركا وبريطانيا على الخط!!
شفاء الناصر

انها عنصرررية .. بنكهة ومذاق الملوووخية الحوثوعفاشيه !!
عبدالله الحضرمي

شعب الجنوب إرادة لاتقهر
وضاح العامري

عدن أيقونة السلام
رعد حيدر علي الريمي

حينما انتظر الموت ....
زكريا محمد محسن

اليد الواحدة لا تصفق ...!!
إقرا المزيد ...
 
استطلاع
كاريكاتير
إقرا المزيد ...
 
 

 

 

 

 

 

 

ماذا بعد استهداف د يس سعيد نعمان؟
الأحد 2012-09-02 14:39:28
صفحة د.عيدروس نصر النقيب
إقرأ للكاتب
  • أين أجهزة القضاء والنيابة ؟
  • فوز دونالد ترامب
  • من لا يعرف عبد الرحمن الشعملي
  • حديث الأقاليم
  • لماذا التسخين عند باب المندب؟
  • رحيل أحد أبرز مناضلي ثورة 14 أوكتوبر
  • دعوة لإنشاء المجالس الأهلية الجنوبية
  • رسالتي إلى المحتفلين في عدن الحبيبة
  • رسالة إلى المشاركين في لقاء الكويت
  • بين الشرعية والمقاومة الجنوبية



  • أثارت محاولة الاغتيال التي تعرض لها د. يس سعيد نعمان الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني، مساء الإثنين 27/8/2012م ردود أفعال غاضبة في معظم محافظات اليمن ولدى معظم القوى والتيارات والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني المختلفة وبين شباب الثورة والحراك السلمي الجنوبي، نظرا للمكانة الهامة التي يمثلها  الرجل ولما يحظى به الرجل لدى كل الأوساط من احترام وتقدير حتى لدى الذين يخالفونه الرأي أو لا يتفقون معه في العديد من الرؤى والتوجهات.

     

    المحاولة تطرح جملة من الأسئلة الشائكة التي قد لا تختلف كثيرا عن تلك المتصلة بسلسة الأعمال الإجرامية التي استهدفة أفرادا من القيادات الوطنية والعسكرية اليمنية، أو جماعات عسكرية أو مدنية وأودى بعضها بحياة المئات من المستهدفين، إذ إنها تكشف لنا عن استفحال عقلية الإجرام والانتقام والتصفيات الجسدية لدى فئة من الناس لا تطمئن ولا يستقر لها قرار إلا على مرأى الدم وأنين المصابين ودموع اليتامى والثكالى، لكن ما يميز الحادثة الأخيرة هو أنها استهدفت شخصية وطنية ذات اعتبار خاص في الحياة السياسية اليمنية، . . شخصية ذات وزن وطني ثقيل ومكانة سياسية متميزة يعرفها القاصي والداني من اليمنيين وغير اليمنيين ممن يهتمون بالمشهد السياسي اليمني.

     

    استهداف د يس نعمان، ليس استهدافا للشخص ذاته فالرجل لم يدخل في نزاع مع أحد قط لا على قضايا شخصية  ولا على خلفية حقوقية أو جنائية، بقدر ما يمثل استهدافا للفكرة والمشروع اللذان يحملهما الرجل، فالمعروف أن د. يس أحد الذين يحملون مشروعا كبيرا لليمن كل اليمن، مشروعا ينطوي على قيام الدولة المدنية، دولة المواطنة والنظام والقانون والدستور، كما من المعروف أنه صاحب فكرة إعادة صياغة المشروع الوحدوي على النحوي الذي يمكن من إعادة بناء منظومة الشراكة الوطنية بما يعيد الاعتبار للجنوب ويمكنه (أي الجنوب) من استعادة مكانته الطبيعية في المعادلة السياسية اليمنية، وفضلا عن كل ذلك فالرجل صاحب مكانة وخبرة اقتصادية يمكن أن تساهم بقدر كبير في تحقيق النهوض الاقتصادي من خلال مكافحة الفساد، وتصحيح معادلة السلطة والثروة بما يؤمن تنمية مستدامة ومتناسقة للبلد بما يجنبها مخاطر التفكك والتشظي الذين ما تزال عواملهما قائمة منذ عقود.

     

    د. يس الذي يحظى بحب واحترام الكبار والصغار والسياسيين وغير السياسيين في اليمن، لا شك أن له خصومه السياسيين الكثر، لكن ما لم يكن يتوقعه الكثيرون من ذوي النوايا الحسنة، هو أن تصل الخصومة إلى درجة التفكير بالتصفية الجسدية لهامة وطنية بحجم ومكانة د يس سعيد نعمان لتصفية خلاف سياسي يمكن معالجته بالحوار وتبادل الحجج وتلاقح الأفكار والرؤى المتباينة، . . . قلت "ذوي النوايا الحسنة" لأنني أعرف أن أصحاب النوايا السيئة موجودون والكثير منهم ما يزال يمسك بالعديد من الأدوات القادرة على تدمير البيئة السياسية كاملة، في سبيل مآرب شخصية وفئوية وجهوية قد لا تتفق مع مبادرات وأفكار وأطروحات ورؤى د. يس سعيد نعمان وسواه من الوطنيين الشرفاء.

     

    حادثة استهداف الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني التي سبقتها عدة محاولات استهدفت د.  واعد عبد الله با ذيب وزير النقل وعضو المكتب السياسي لنفس الحزب، أعادتنا إلى أجواء الفترة التي أعقبت إعلان الوحدة في العام 1990م حينما صار كل اشتراكي  مشروع شهيد لا لشيء إلا لأن الاشتراكيين أتوا بمشروع غريب على الكثير من السياسيين المستقبلين لهم.

     

    اليوم ومع ارتفاع الأصوات المنادية بالدولة المدنية، القائمة على النظام والقانون والمواطنة المتساوية، التي يتساوى فيها الغني والفقير، والوزير والغفير والصغير والكبير، والدعوة إلى مشروع المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية، وهذا ما لا يرضاه الكثير من أصحاب الوجاهات والمتنفذين وذوي المصالح غير المشروعة الذين  يشعرون بأن الدولة المدنية ستشكل خطرا على تلك المصالح، أو ممن يعتقدون أن مشروع العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية سيلحق بهم أضرارا أو يؤدي إلى فتح ملفات لا يرغبون في فتحها،. . . مع تزايد هذه الأصوات يعود مسلسل التهديدات ومحاولات الاغتيال، مما يعني أن موضوع الدولة، مدنية كانت أو حتى غير مدنية، أو مشروع العدالة، انتقالية كانت أو غير انتقالية، لن يمرا على طريق معبد بالسجاد، بل يتطلبا حشد أوسع القوى والطاقات للوصول إلى هذه الغايات المؤجلة منذ عقود.

     

    لربما كان من بين أهداف هذه الحادثة محاولة خلط الأوراق والحيلولة دون تنفيذ متطلبات التسوية السياسية في اليمن، وضرب قوى الحداثة التي يمثل د يس نعمان والحزب الذي يتزعمه أحد الركائز الأساسية الممثلة لها.


    إن كثير من القوى المتنفذة ترغب في دفع الحزب الاشتراكي اليمني وأصدقاء وأنصار د يس وهم كثر وفي كل الأحزاب والقوى السياسية، إلى تبني مواقف متطرفة قد تقود إلى نتائج مدمرة باتجاه تعميق الشرخ الوطني من خلال استهداف شخصية تتصف بالعقلانية والبحث عن مشروع كبير يخرج اليمنيين من دائرة المراوحة والدوران في الحلقات المفرغة، والاتجاه نحو الأهداف الكبيرة.

     

    إن استمرار استهداف القادة السياسين يعبر بجلاء عن مخاطر استمرار الانقسام في المؤسسة الأمنية والعسكرية، ذلك أن استمرار هذه الحالة يوفر آلاف الفرص للعابثين بالأمن والاستقرار لممارسة هوايتهم وتوسيع دائرة الدم والعنف والقتل، وبعدها سيكون من السهل إصدار بيانات الإدانة والاعتذار وبرقيات العزاء، كما اعتدنا مع عشرات الحالات منذ الشهيد حسن الحريبي إلى ماجد مرشد وليس أخيرا الشهيد جار الله عمر.

     

    ما يضحك ويبكي في آن واحد أن الطرفين المسيطرين على المؤسسة الأمنية والعسكرية، أنكرا صلتهما بحادثة استهداف د. يس سعيد نعمان، وذهب أنصار كل منهما ليتهموا الطرف الآخر، وهو ما يعني أن الانقسام قد تحول إلى وسيلة لاستهداف كل من لا يروق للمتنفذين، كما أنكر وزير الداخلية وجود نقطة أمنية في منطقة الحادثة، وبالتالي سيكون على رئيس الجمهورية الإسراع لحسم قضية استعادة المؤسسات العسكرية والأمنية من خاطفيها، ووضعها تحت سلطة واحدة، وإعادة صياغة وظائف تلك المؤسسات بما يحولها من مؤسسات تابعة لأفراد إلى مؤسسات وطنية تخدم الوطن وتحمي أبناءه وتجسد مصالحهم، وإلا فإن القادم لن يكون خيرا، لا لدعاة الدولة والنظام والقانون ولا لمن يتمنون استمرار التفكك والانقسام والعبث.

     

    برقيات:

    *   الذين يعتقدون أن سياسة التصفيات الجسدية للشخصيات الوطنية سيمر دونما تبعات واهمون، ذلك أن لكل فعل رد فعل، قد لا يكون مساويا له في القوة بل إنه قد يكون أضعافا مضاعفة عندما يتعلق الأمر بالسلام الوطني وباستهداف القادة الوطنيين الشرفاء بينما يبقى القتلة واللصوص وآكلي السحت وناهبي المال العام محصنين حتى من مجرد المساءلة.

    *   استهداف د يس سعيد نعمان يمثل رسالة لكل الشرفاء والوطنيين من كل الأحزاب والتنظيمات، فحواها أنه لا أحد بمأمن عن الاستهداف طالما اكتفواببيانات الإدانة وبرقيات العزاء، وهو ما يحتم استتباع تلك المواقف بملاحقة الجناة واتخاذ الجزاءات الرادعة التي تجعل هواة القتل والعبث يحسبون ألف حساب قبل كل فعلة يفكرون بالإقدام عليها.

    *   قال الشاعر الشهيد محمد محمود الزبيري

    كان أحرى ان تطلبواالشعبكي يضـ  ــفي رضاه عنكم وكي يتغمد

    لا يـــــــــــــــــــغرنكم سكون منالمارديبدي الخنوع وهو مصفد

    يومه قادمفــــــــــــــــــــويل ٌ لمنواجهيوم الحساب غير مزود

    عجباً للـــــــــــــــجبان يستمنحالظلــ    ــمأماناً والشعب أبقى وأخلد
     

    شارك المقال اصدقائك على الفيس بوك
    طباعة
    آخر أخبار شبام
  • رئيس الجالية الجنوبية بالبحرين جواس الشبحي يدعوا أبناء الجنوب إلى السير بخطوات ثابتة وفق ماتقتضية المصلحة الجنوبية على كافة المستويات الوطنية والدولية .
  • اللواء شلال شايع أثناء نزوله صباح اليوم على رأس حملة أمنية إلى الشيخ عثمان عزمنا قوي وبأسنا شديد مصير من يعبث بأمن عدن السجن
  • أمن عدن " ضبط عتاد عسكري بينه سلاح 37 مضاد للطائرات وقذائف دبابات في أحد الأحواش بعدن
  • حملة أمنية صباح اليوم بقيادة اللواء شلال شايع مدير أمن عدن استهدفت سوق بيع السلاح
  • الهيئه الإداريه للجاليه الجنوبيه بالبحرين تدعوا المفلحي إلى خدمة المواطن الجنوبي وتشد يدها معا الزبيدي نحو الأنطلاقه بالقضية وإعلان الكيان السياسي
  • جواس الشبحي يدعوا رؤساء الجاليات الجنوبيه بالمملكة العربيه السعوديه وأبناء الجنوب إلى إستغلال الوضع وتغيير المرحله القادمه للجاليات
  • الحريري: أرقام ورتب عسكرية تباع في السوق السوداء عبر متنفذين وجهاز أفراد أمن العاصمه عدن لم يحصل منتسبية على أرقام عسكرية.
  • مجلس الأعلى للحراك الثوري يعني وفاة المناضل اللواء عبدالرب علي العيسائي ..
  • أمن عدن : القبض على احد العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم القاعدة والمتورطة بتنفيذ الإغتيالات بعدن
  • *القايد ابومشعل يقود حمله شعبيه لدعم ابطال لودر الشرفاء*
  • أمن عدن : القبض على " أبي دجانة " أحد أخطر منفذي عمليات الاغتيالات بعدن
  • على الفن والتراث الشعبي الجنوبي الفنان الكبير/ هشام الطالبي يقيم حفل فلكلوري جنوبي لآل طالبي ولأبناء الجالية الجنوبية بمملكة البحرين .
  • ماذا أجاب المحافظ الزبيدي ومدير أمن المحافظة شلال على سؤال قناة أبوظبي
  • مهمته إغتيال محافظ محافظة عدن الزبيدي ومدير أمنها شلال
  • المحافظ الزُبيدي يشيد بدور المنظمات والمؤسسات الداعمة لأعمال النظافة في العاصمة عدن
  • التعليقات
    التعليق على المقال على الفيس بوك
      هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟
      الإسم :
    الأراء والتعليقات تعبر عن راي كاتبها ولا تعبر عن راي الموقع ...
     
      نص التعليق:
    3 + 2 =